اجعلنا صفحة البداية اضفنا للمفضلة
يوم الخميس الموافق 27/04/2017
فكر حر
حوارات
اخبار
موطني
عالم الفن
جسد وروح
جليلنا-قريتي
مجتمع
نادي زيتونة
ساتيرا
أنا الخاص
حكاية في صورة










فن تشكيلي

25/03/2012 - 11:25:16 pm
مستودع النفايات تحول لصالة عرض للفنان هاني خوري
تقرير نخلة انطون

هاني خوري فنان عمره 22 عاما من قرية عيلبون يتعلم في القدس. قام العديد من المعارض وكان اول معرض له بعنوان "مفاتيح" والمعرض الثاني التي اقيم في القدس بعنوان " لمحات" . 

 الابداع عند هاني خوري أمر متحول  حيث انه مستودع النفايات الى لوحة فنية خارجة عن المألوف،هذا العمل بالنسبة لنا فوق العادة

 تحول العمل عند هاني من  روتين لحالة  خلاقة ..

تتحلل من  النمط العادي لرؤيا  ملحمية .

 يبدع من خلاله بفنه اجمل التعابير التي قد يحكيها شاعر او كاتب أو أديب. واستمراراً لجنونه الفنّي، نظّم الفنان والرسام الشاب هاني خوري من قرية عيلبون معرضا للوحاته الفنية في مكب النفايات التابع للقرية!. وتأتي الفكرة الجنونية لهاني استمرار لمشروع جنونه المتواصل، خاصة بعد أن قام بوقت سابق برسم لوحة لجنين في رحم أمه كان مدادها دمه.

لم يدع الناس ومحبي فنّه لزيارة معرضه، رغم علمهم بوقت سابق عن نيته بتنظيم المعرض، وحاولوا الاستفسار عن مكان المعرض وساعة العرض لكنّهم لم ينجحوا يكشف المكان. ورغم ان الكثير من الأصدقاء ومحبي هاني وفنه حاولوا الاستفسار عبر الاتصال او عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك، الا ان المعرض أقيم في المكان المقرر له ودون أي دعوة.

يقول هاني خوري أنه رغب بالخروج عن المألوف، ولإيصال رسالة انسانية، ورسالة للمجتمع العربي ليقول فيها أن في الحياة والمجتمع هنالك اشياء منسية، وامور يتجاهلها الناس، وقضايا مجهولة، هنالك ناس لا اعتبار لهم وهناك من يعتبرهم انهم مزبلة، مضيفا: "حاولت خلال هذا المعرض ان أؤكد بأن في المجتمع جمهور منسي في الشوارع يبقون مجرد أرقام لا قيمة لهم ولا يوجد من يلتفت اليهم أو يحمل همّهم وقضاياهم ويدافع عنها".

هاني خوري يحاول من خلال هذه الفكرة ورغم انه يدرك تمام ان هنالك من لم يتقبل فكرة اقامة المعرض في مكب للنفايات، حاول ان ينكر ذاته وينكر شخص الفنان هاني من أجل إيصال رسالته الفنية عبر معرضه في هذا المكان.

واشار هاني ان فكرة اقامة المعرض التي استوحاها في حديث سابق مع الفنانة علا حناوي عندما قالت له ان قيمة الفن تبرز من خلال فكرة اللوحة ولو عرضت في مزبلة، هذه الفكرة لها هدف آخر وهي شد الناس الى مثل هذه الاماكن من أجل الحفاظ على البيئة، والمساهمة بالحفاظ على حياة كل إنسان، مضيفا: "هذا المكان أقيم من وراء مخلفاتنا كمجتمع، وأنا اقول اليوم أن الفنان يمكن ان يرفع بمكانة كل شيء من خلال فنّه، واليوم انا حوّلت مكب النفايات الى صالة عرض".

الفنان هاني اجتاز المألوف  لكنه أدان اهمال المجتمع لكثير من المنسيين وأثبت  ان "قيمة الفن تبرز من خلال فكرة اللوحة حتى لو عرضت في مكب للنفايات".












































اضف تعليق
عدد التعليقات :1
* الاسم الكامل
البريد الالكتروني
الحماية
* كود الحماية
البلد
هام جدا ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.
مواضيع متعلقه
حفل افتتاح معرض جديد في صالة العرض للفنون ام الفحم حفل افتتاح معرض جديد في صالة العرض للفنون ام الفحم لوحات فنية لا يمكن تمييزها عن الواقع.. لوحات فنية لا يمكن تمييزها عن الواقع.. العثور على صورة فريدة يظهر فيها الرسام الشهير فنسنت... العثور على صورة فريدة يظهر فيها الرسام الشهير فنسنت... الفنانة ختام هيبي تهدي جذور جليلية لجمعية الدفاع عن حقوق... الفنانة ختام هيبي تهدي جذور جليلية لجمعية الدفاع عن حقوق... لوحة فان جوخ  الطاحونة  تعرض لأول مرة خلال 100 عام لوحة فان جوخ الطاحونة تعرض لأول مرة خلال 100 عام
تعليقات
1
عيلبون
عيلبون
عيلبون تفتخر بك... إلى الامام وبالنجاح دائما ...
26/03/2012 - 11:21:46 am

Copyright © zaitona.net 2011-2017 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع زيتونة
Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com