اجعلنا صفحة البداية اضفنا للمفضلة
يوم الخميس الموافق 27/04/2017
فكر حر
حوارات
اخبار
موطني
عالم الفن
جسد وروح
جليلنا-قريتي
مجتمع
نادي زيتونة
ساتيرا
أنا الخاص
حكاية في صورة










شعر

24/04/2017 - 11:34:59 am
مرين وأنا في حضرة بودلير
خالد محمد شاهين

مريم وأنا في حضرة بودلير. بماذا ستحلم ! أنيَّ ريحٌ تُلقحُ نخلاً. فلاحٌ يعصر ليموناً لسابلةٍ يمرون من الحقل. عاشقٌ صالحٌ، صعلوكٌ صادفته القصيدةُ. ممسوسٌ أنتَ من الشيطان بعدما سكَنَتْك روح امرأةٍ بعيدةٍ لم تشفَ منكِ! يقولُ بودلير: "يجب إغراق الأشياء القذرة في بئر النسيان" خذ حصةٌ إضافيةَ من نفسي الشاردة، وأقرأ عليَّ؛ "يا أيتها الأرض امنحيني متراً واحداً يكفي وثمانين سنتيمترا" كما جاء في أسعار الحانوتي البخيل ذو الرائحة النتنة. هذا الحزن الشرير له رائحة الخبز المحروق في الكتابة، مُطاردةٌ أسمُكَ بين شبح الأمنيات والمخبرين، إذا ما ابتعدت عن القافية، تتعقبني الروح الفظة في نصوصِ الشعراءِ المنشغلين بأحلام امرأةٍ تنامُ في المعنى. فسّر أكثر: الشهوة: فصولٌ تسيل من سقفِ مدرسة هامشية، شمسٌ تؤجل خروجها إلى حين بلوغ الغيمة / الرغبة، الحياة: شارعٌ فارغ منكَ، وذهن الشاعر شاردُ. يفكر في الانتقال إلى مثواه الأخير، الغدُ روحٌ مُشبعةٌ في احتمال الرقصِ عند حواف المقبرة. انتحار اللغة على الورق ترفٌ نرتجيه، وهذا النصُ المسخ مثلي، نهمٌ جاء تحت وابل من قُبَل. ليلةَ حبٍ أنا بين أبي وأمي وكنتُ حينها "الصدفةُ الطائشة" نشيدٌ خاشع للمزامير القَبلية، عزفٌ سرعان ما انكسر اللْحن فيه، دوّزن إيقاع الخطيئة، لحناً يسمو في اللغة الفاجرة، غنِّ، قل يا هذا النّوتي وأكمل تقشير روحكَ كبرتقالة، أعزف أنّاتِك قرعاً فوق التنك، ستصيب المكان الواسع طلقةٌ عابرة، "على هامش السيرة" اقترض مالاً لو كنتَ محتاجاً من الشيطانِ ولا تأخذ من زوجتك، على رسلكِ. أنا متزوج من امرأةٍ ما قالت ليَ أُفٍ قط، أنتَ تكذب. تقول مريم: ما ألعن أن ترى امرأة وتشعر أنكَ تأكل فأراً، النصُ صار يعج بالنتانة والمشاعر البذيئة، والقليل من الأُلفة توارت، ووراء كلِ مُفردةٍ شاعرٌ في هذا النص يبدو مسخاً، بذيئاً، متواطئاً مع امرأةٍ نامت مع جيشٍ، لا عليكَ، الجنينُ ليس لي، ولن نحتار في الكنية الدارجة، فقد عثرت عليه مصادفةً على بابِ مسجدٍ محفوفٍ بالخطيئةِ، هذا حظ الملعونين العاثر إذا تقررت الواقعة، يقول بودلير: "ملعونةٌ ليلةُ المتع الزائلة يقبلُ فاسق معدم نهد امرأةٍ مومس،النسوة الفاسدة يلدن شعباً من الأبالسةِ يلهو بعقولنا" كما الساسة في بلادي حين يعملون في بيتِ دعارةٍ مجاورٍ لدار عبادة. ما هذه المثل العليا في التخريب، مارس عادتك الشعرية علانية، اكفر بالديوث إذا جاء على الموعد، أشتم من باع، ومن أشترى علانية سلة أيامك، اخرج من هذا الصبح المشكوك في أمره، ومن الملابس، ومن بودلير، فأنتَ أكثر بذاءةً من .. ومن رامبو وقاحةً، لكنك مؤمن، وأُجزم ليس من الشعراء الذين يلعنون الرب في النصِ مفاخرة. يا امرأة الصبح، الأرض أضيق من الخطِ الفاصل بين النهد والنهد. هل تتخيل إنَ كلَ حضارات العالم مجتمعة تحارب فيكَ من بيتِ بغاءٍ قديمٍ، اللّغة أكثر حسية، فكَ يديك لتكتبها، وفي رواية "أغمض عينيك حتى تراها" من سطوةِ هذا الحزنِ تولدُ من بطونِ الشعراءِ ألف قصيدة، "فالس حزين" ننتظر الموت كمن ينتظر العيد، قلبكَ ذابلٌ وكل مياه الأرض لن تكفيه، في الغرف الفاترة لا ينضج الحب وإن امتلأ المكان بكل أصناف الحطب. الشعرُ الليلة؛ موسيقى، صلاةٌ، وخشوعٌ للجسد الواحد، مفرداتٌ تمعنُ في التأويلِ، لا تخلو من الرغبة والجُمل الجارحة، فلتزأر فوق لوحةِ المفاتيح، وأهمس أحياناً، أريدكُ أكثر بذاءةً مما نحن فيه، هذا الشهيق أكمل المعني، نضجت الشهوة وهنا بيت القصيد، تسفر عنهم ولادة حبٍ بلا معنى، حالةٌ شيطانية، في تلكَ اللحظة من النبيذ لا أظنُ أن الفعل جريمة، وأنتَ مثل قطارٍ عصبي أطال الوقوف في المحطة، أكتب وأكتب، ولا تنشر ما تبقى للعالمين عن سوء الخاتمة.اتفقنا؛ أو اختلفنا. "لا كاميرات في غرف النوم توثق ذبح العصافير"


اضف تعليق
عدد التعليقات :0
* الاسم الكامل
البريد الالكتروني
الحماية
* كود الحماية
البلد
هام جدا ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.
مواضيع متعلقه
هي.. هو!/لوركا العربي هي.. هو!/لوركا العربي فقراء غزة المنسيون فقراء غزة المنسيون اشتهاءات من اللغة اشتهاءات من اللغة مُـنـاجـاة روحِـيّـة فـي مـقـام الـنـبـي شـعـيـب! /د. نزيه... مُـنـاجـاة روحِـيّـة فـي مـقـام الـنـبـي شـعـيـب! /د. نزيه... أصابع الضفدع /علاء حمد   كوبنهاكن / الدنمارك أصابع الضفدع /علاء حمد  كوبنهاكن / الدنمارك
تعليقات
Copyright © zaitona.net 2011-2017 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع زيتونة
Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com